من أنا

صورتي
المحلة الكبري, الغربيه, Egypt
امين صندوق نادي الرياضات البحرية بالمحلة الكبري. عضو مؤسس بنادي صيد المحله .وعضو فريق الصيد.عضو مؤسس بنادي صيد طنطا وعضو مؤسس بنادي صيد سمنود . وعضو مؤسس بنادي شباب مبارك بالنوباريه.و عضو مؤسس بنادي الرياضات البحريه بالمحله الكبري.

الاثنين، 17 مارس، 2008

تعلم الصيد حتي لاتكون فريسة لصياد جائر


الصيد والبيئة
اوسامه السياجي


البيئة من صنع الله عز وجل والله جميل يحب الجمال ولا يخلق إلا طيباً والحفاظ عليها عبادة وحباً في الله الخالق المصور والعلاقة بين البيئة و الصيد هي الجمال الذي منحه الخالق للإنسان ليتدبر ويتأمل إبداع الخالق يتجلى في جمال الكون و الهندسة الإلهية لمنظومة الجمال في البيئة وفي كل خلق الله ولذا وجب علينا حماية البيئة من الملوثات التي تؤذي الناظر إليها بنشاز في سيمفونية للإبداع الذي خلقه الله ليتمتع به الإنسان والحفاظ عليه حفاظ علي الصحة العامة من الناحية النفسية و البد نية . فلو تعارضت متعة الصيد مع متعة الجمال أصبح الصيد بلا معني أو هدف ولا يوجد به متعة للصياد فالمتعة الرئيسية هي أن اترك هذا الجمال إن لم استطع إضافة لمسة جمالية إلية فعلي الأقل لا اقلل من جماله .
وهناك صلة وثيقة بين الصياد و الخالق عز وجل لأنه ينتظر الرزق من الخالق الرزاق ولان قلبه معلق به فتراه دائم الذكر و الدعاء والتسبيح والخشوع فكيف لا يحافظ علي نعمة الرزاق وهو بين التأمل و العبادة و الدعاء و التسبيح؟ والبيئة من النعم التي وهبها الله له .
فعلي الصياد أن يدرك أن الحفاظ عليها عبادة يجب الشكر عليها والحمد لله الذي وهبه هذه النعمة الكبرى التي يتمتع بها بين الحين و الحين ليعود إلي بيته خالي من الهموم والإرهاق في يوم شاق مشحون بالعمل والفكر حتى لو لم يحصل علي مبتغاه من صيد وفير ..
والصيد في حد ذاته رياضة النبلاء و الصفوة لما لها من تأثير علي النفس و الإحساس المرهف و الشعور بالرضا وتدريب علي الصبر و اتخاذ القرار و حسن التصرف في كافة المواقف و التي يصادفها الصياد كثيراً أثناء الصيد و التأقلم مع البيئة يفيد الصياد كثيراً حيث أن مهارات الصيد مكتسبة دائماً من البيئة المحيطة بمكان الصيد وكيفية التعامل معها.
مع تحيات
أسامه السياجي

الصيد و الحياة

إعداد : اوسامه عبد الوهاب السياجي
نادي الرياضات البحرية بالمحلة الكبرى
******
الحياة مادامت لولا وجود صياد وفريسة . الصيد قد يؤدي إلي الموت ولكنه أهم عناصر الحياة . هكذا تدور منظومة الحياة البقاء للأصلح فعلي الإنسان أن يتعلم الصيد حتى تدوم الحياة ويكون هناك توازن بيئي . ولابد أن يكون هناك تكافؤ بين الصياد و الفريسة وهذا ما ننادي به في هواية الصيد وان نحارب الصيد الجائر . وكان الإنسان قديما حكيما بقدر نظرته المتعمقة للحياة فقد قال حكمته الأولي :
تعلم الصيد خير من أن تأكل كل يوم من صيد غيرك .
ولهذا القول المأثور معني اكبر من أن يكون مجرد كلمات تقال . فعملية استهداف الشباب و خاصة النشء بتعلم الصيد بأسلوب صحيح قد يؤدي إلي إنقاذ الشباب من الانحراف و الانغماس في أمور قد يصعب إيجاد حلول لها. فهناك عدة محاور لهذه الهواية لو تأملناها قد نصل إلي الهدف الاسمي لهذه الهواية العظيمة
من هذه المحاور( التأمل .. النظام .. النظافة .. الهدوء .. سرعة اتخاذ القرار .. حسن التصرف واختيار اللحظة المناسبة .. إصابة الهدف بدقة متناهية وثقة )..
تخيل نفسك واقفا علي شاطئ ممسكا بصنارة تلقي بشصها في الماء ! أنصت إلي دقات قلبك واستمع إلي نفسك وأنت تحدثها للوهلة الأولي ستحاول أن توجد حوارا معها بدون أن تدرك وستجد وجدانك يتجه إلي الله تدعوه من قلبك دون أن تفكر في أي شيء آخر وقتها ستشعر انك اتجهت بقلبك في خشوع إلي الله تأمل ما يحدث وسوف تجد الإجابة في تأملك بأنك خرجت من حالة القلق والتوتر و الانشغال بهموم الحياة إلي حالة أخري هي التأمل والخشوع والسكينة وراحة البال وكأنك تخلع ثوبا رثاً عفي عليه الزمن وما أن تستقر حتى تشعر برعشة الصنارة وكأنها توقظك من غفوة أو حلم حتى تجد نفسك تكبر و تسبح لله و تعيش تجربة الصراع مع خصمك الوافد والذي لا تعرف عنه شيئا ويبدأ حوارا من نوع آخر بينك وبين خصمك كل منكم يحاول الفوز علي الآخر وهنا سوف تبدأ جوانحك بالتعامل مع الموقف بكل حذر وصبر وما أحلي الانتصار بعد معركة متكافئة و فوز مستحق فهو صراع من اجل الحياة .
هذا هو الإحساس بالتجربة الأولي والتي سرعان ما تسيطر عليك الرغبة في تكرارها بين الحين و الحين وسوف تكتشف بنفسك انك قادم إلي عالم الصيد لا محالة لما فيه من مكاسب نفسية ومعنوية عظيمة وهواية ممتعة و ملاذاً لك من مشاكل الحياة و همومها وإعادة التوازن الذهني والجثماني بعد يوم عمل شاق و مرهق.
ولتعلم الصيد أصول لابد من مراعاتها وآداب سلوكية يجب الالتزام بها حتى يكون للهواية مذاق خاص يسعد بها الهاوي و الآخرين من حوله فالإنسان حر في سلوكه ولكن لابد من مراعاة حرية الآخرين وهذا يؤدي في النهاية إلي احترام الصياد لكل من حوله من البشر والمخلوقات الآخري وهذا هو الفرق بين الهاوي المثقف والجاهل الصياد الذي يدمر كل شيء من أجل إشباع جشعه ولو كان علي حساب البيئة المحيطة به.
فلماذا لا نحاول تعلم الصيد وفنونه ؟ قد تكون الإجابة علي هذا السؤال هي : كيف؟
وقد راعيت في ذلك أن القي الضوء علي كيفية التعلم وشرح الخطوات وفقا لما تعلمته ومارسته من تجارب الصيد في المياه العذبة و المياه المالحة لأترك بين أيديكم حرية الاختيار لما يناسبكم من و إمكانيات البيئة المحيطة بكم . وابدأ بالأسس المشتركة في كل الأحوال من أول العقد المستخدمة وكيفية تعلمها ..
1- العقد المستخدمة :_( انظر الشكل رقم 4)
1. انشوطة النهاية ( سبول )
2. بالومار ( لربط المدور)
3. السوكيت ( لربط السن )
4. كلنش ( لربط السن ذو الحلقة)
5. المفردة ( لربط السن )
6. حلقة النهاية ( لعمل حلقة في نهاية الخيط )
7. العنكبوت ( لعمل حلقة في نهاية الخيط للجر )
8. الجراح (لوصل الخيط )
9. التوأم (لوصل الخيط )



2- الطعم : بالنسبة للمياه العذبة : يراعي البيئة المحيطة ومكان الصيد ……. مثلا لو أن الصيد في مكان ( دور ) تكثر فيه الحجارة فالطعم المناسب هو الريم أو البرغوث ( الجمبري الصغير ) و يفضل أن يكون حيا . ويمكن استخدام بعض الكائنات الموجودة عادة علي تلك الصخور. وفي موسم حصاد القمح يكون الصيد بالغلة المنقوعة في الماء و بالأخص ألاماكن التي يتم فيها غسيل القمح بعد الدراس ( المرايد ) أما في الليل فيفضل استخدام دود الأرض أو المصران أو العجين أو الحفار ( حفار البطاطس ). و الاسم الشائع له هو كلب البحر . و كذلك الجزء الخلفي لاستاكوزا المياه العذبة . ويمكن استخدامها في الصيد نهارا أيضا . ومع الوقت سوف تكون لك خبرات أخري من خلال الأصدقاء و تجاربك الشخصية.
بالنسبة للمياه المالحة : يختلف الصيد فيها عن المياه العذبة وان كانت الأسس واحدة فالعجين والمصران والجمبري و الاستاكوزا تصلح للصيد في الماء العذب والمالح بينما لا يصلح الباقي .والصيد في المياه المالحة إما بالجر( انظر الشكل رقم3) أو التسقيط وأفضل الطعم في المياه المالحة هو الجمبري و السيبيا ( السبيط – الكاليماري – الإخطبوط ) وكلها من فصيلة الحبار . ويعتمد الصيد علي الأسماك الصغيرة المنتشرة في البيئة التي يتم الصيد بها0اوالسردين المملح0هذا بالنسبة للتسقيط داخل البحر ويضاف إلي هذا صراصير البحر والمحار والكابوريا وغيرها من الكائنات مثل الدود المشرشر والدود الاسماعيلاوي و صغار الثعابين البحرية وبعض أنواع الطعم الصناعي والكائنات الدقيقة في حالة الصيد من الشاطئ .(الشكل رقم5 )
أما الصيد بالجر فيختلف اختلافا كليا.حيث يعـتمد علي سرعة اللـنش ونوع الأسماك( أنظر الشكل رقم3 ) وأفضل طعم هو الحبار ( السيبيا و الكاليماري و الإخطبوط ) شرط أن يتم وضعه بحالته التي خرج بها من الماء دون تنظيف كذلك الأسماك المستخدمة في الصيد وأفضلها الكبريت و الزرقان والمغازل و الماكريل و قملة الدرفيل ويراعي الدقة في التسييخ وربط الفم جيدا حني لا تنفجر السمكة نتيجة سرعة اللنش ويستخدم السن المناسب طبقا للحجم ويمكن وضع أكثر من سن حسب متطلبات الصيد مع ضرورة استخدام الخيط الصلب (الواير) في ربط الأسنان و التأكد من أن حمل السحب موزع بالتساوي حتى لا تتمزق السمكة أثناء الجر.
أسس يجب مراعاتها :
· في حالة الصيد بالغماز لا يزيد طول الخيط بعد الغماز عن ¾ ثلاثة أرباع طول البوصة المستخدمة . لسهولة السيطرة علي السمكة بعد خروجها من الماء .
· يجب مراعاة أن تكون الشمس دائماً أمامك. حتى لا يكون الظل والحركة سببا في هروب الأسماك من الدور حيث أنها تفزع من الحركة المفاجئة علي سطح الماء
· أن تكون العياشة بعيدة عن مكان الصيد . حتى يكون الدور مستقراً ولا يتأثر خروجها وإنزالها إلي الماء في إزعاج الأسماك الموجودة .
· في حالة( تشريق) السمكة بعد( شكمها) يجب أن تبتعد بقدر الامكان أثناء سحبها عن مكان الصيد .@
· حاول اختيار مكان جلوسك بعناية بحيث تكون في مأمن من الأماكن الزلقة و الأحراش .
· مراعاة أن يكون المكان نظيفا حتى لا تشعر بالملل والضيق .
· استمتع بقدر الامكان من المنطقة المحيطة باعتبارها منطقة خاصة ولو مؤقتا وحافظ عليها حتى لا ينفر غيرك من المكان فتفقد الهواية رونقها وأهميتها وأهدافها النبيلة .
· تذكر أن الهواية يمارسها كثيرون فاحرص علي أن تكون مميزا بتصرفك واكتساب احترام كل المحيطين بك وسوف تشعر بسعادة كبيرة عند انتهاء يومك في الصيد ومتعة لا تضاهي .
@ التشريق
هو عملية إضعاف السمكة أثناء سحبها من الماء وهي مناورة تحدث عادة مع الأسماك الكبيرة الحجم حيث يتم إرخاء الخيط عند شدة مقاومة السمكة وسحبه عند هدوئها حتى يتم السيطرة علي قوتها وإخراجها من الماء .
@ الشكم
هو غرز السن في فم السمكة و التأكيد علي انه مستقر في فمها وذلك بجذب الخيط عند ابتلاع السمكة للطعم بحركة عكسية سريعة وفي نفس الوقت بخفة وهدوء .
انسب المواعيد للصيد :
من الأفضل أن يتم الصيد في الساعات الأولي من الصباح قبل شروق الشمس بساعة حتى قرب الظهيرة ومن بعد العصر الي بعد الغروب بساعة وذلك في حالة الجر بينما يتم امتداد الوقت إلي منتصف الليل و التبكير صباحاُ بعد الفجر مباشرة الي الظهر . بالنسبة ( للتسقيط فقط )
أماكن تواجد الاسماك :
المؤشر لوجود اسماك هو وجود دلائل معينة يمكن ملاحظتها بالعين المجردة وهي وجود الطيور البحرية و النوارس حيث يكون هناك اسماك صغيرة و بالتبعية تكون الاسماك الكبيرة متوفرة تحتها لكونها بيئة ملائمة للغذاء الوفير لهذه الاسماك كذلك وجود أشياء طافية علي الماء لان هذه الأشياء ملفتة لفضول معظم الاسماك وخاصة البراميل الطافية و الاخشاب وما شابه ذلك فهي تجذب الاسماك الكبيرة خاصة الحصان و الدراك والتونه وأبو شراع وهي مناسبة للصيد بالجر وأفضل الطرق في الصيد هي الجر التسقيط بملعقة مع هزها باستمرار صعودا وهبوطا ويمكن التشويح بالطعم الحي الموجود في موسمه واهم هذه الاسماك الممكن صيدها هي الحصان والتونةوالبياض بأنواعه والدراك والبلاميطه.والجدول التالي يوضح أهم الشهوروالمواسم التي يتم فيها لصيد بوفرة :
الاسماك
موسم الصيد
سرعة اللنش بالعقدة
موسم صيد عالي
ذروة موسم الصيد
أبو شراع
سبتمبر
من 4 الي 6
نوفمبر – فبراير- أغسطس
يوليو
دراك
ابريل- مايو- يوليو- أكتوبر- نوفمبر
3
ديسمبر
يناير - فبراير
تونه
يناير- يونيه- أكتوبر
2
فبراير - يوليو
ابريل
باراكودا
يوليو – أغسطس
3
يناير
ديسمبر
جرم بياض
يوليو - أكتوبر
2
يونيو – ديسمبر- يناير - فبراير
نوفمبر
انش
يونيو - يوليو– ديسمبر- يناير
3
فبراير – ابريل - نوفمبر
مايو
بلاميطه
يناير.فبراير.اغسطس.نوفمبر.ديسمبر
2
يونيو
يوليو
حصان
يونيو-اغسطس.اكتوبر. نوفمبر
2
يوليو
يناير – فبراير
ناجل

2
مايو - أكتوبر
يونيو – يوليو
شعور
ابريل. يوليو. اغسطس. سبتمبر
0

مايو - يونيو
بياض
مايو – أغسطس - ديسمبر
0
يناير - يونيو
يوليو
مرجان
نوفمبر
0
ديسمبر
يناير - فبراير


الوقت المناسب للصيد :
الموسم الشتوي: يبدأ من منتصف أكتوبر حتى نهاية شهر فبراير ويفضل الأيام القمرية ابتداء من يوم 12 حتى يوم 18 من الشهر العربي وخاصة أيام 13 و 14 و 15 حيث يتواجد القمر قبل أو بعد الغروب بقليل مما يتيح مدة أطول و أوفر في الصيد حيث يتم صيد بعض الاسماك التي تأكل نهارا خلال الليل .
الموسم الصيفي: يبدأ من نهاية شهر ابريل حتى نهاية شهر سبتمبر فتكثر فيه اسماك الشعور بأنواعه وتقل فيه اسماك الجر وان كانت هناك اسماك جر في هذه المدة مثل التونة الصفراء و ابريل و مايو وأيضا سمكة الشراع في يوليو و أغسطس .



ابوشراع معلومات هامة :

العقدة البحرية = 1 ميل بحري
تونه الميل البحري = 1852 متر
البوصة = 2.54 سم
جرم بياض القدم = 12 بوصة
الياردة = 3 قدم
انش
برا كودا ( تحويلات )
من بوصة الي سنتيمتر اضرب × 2.54
من قدم الي متر اضرب × 3048,0
من ياردة الي متر اضرب × 0.9144
من سنتيمتر الي بوصة اضرب × 0.3937
من متر الي قدم اضرب × 3.281
من متر الي ياردة اضرب × 1.094
من كيلو متر الي ميل اضرب × 0.6214
دراك

ناجل
حصان

بلاميطة

@ يراعى ان تتراوح سرعة اللنش بين 2 الي عقدة أثناء الجر. طبقا للجدول و موسم الصيد…




تعريف صيد الاسماك الرياضي Angling
هو الصيد يواسطة البوصة والماكينة و الخيط المنتهي بالسنارة بما يضمن الجهد المقاوم للحرية و للصياد الجهد المتوازن لتحقيق الفوز بشرف بعد صراع قوي بينهما حتي يمكن التسجيل في قائمة الارقام القياسية .القواعد الاساسية للمعدات:




البطانة


اكبر من 40 بوصة
البوصة
خيط الصيد

الماكينة 50 قدم
المزدوج
30 قدم المقدمة
اقل من27 بوصة
يد البوصة 30 قدم

40 قدم

18 بوصة



اكبر فاصل بين سنارتين في الطعم 18 بوصة

بالنسبة للبياض :
يراعي أن يكون طول الخيط لا يزيد عن 1.5 متر من القماز ( الفلة ) و إن كانت العمق اقل من 3 متر يراعي أن يكون في المنتصف .النسبةال


***********

أما صيد الجر فيختلف عن صيد البحر من حيث المعدات و الاسلوب و قد راعيت ذلك لفرد صفحات لهذا النوع من الصيد و ادعو الله ان أكون قد وفقت في ذلك .
بداية يعتمد صيد الجر علي سرعات معينه طبقا لطبيعة المياه و الوسيله المستخدمه
وان كانت هناك وسيله مشابهه للجر و هي التشويح من علي الشاطئ وهي ليست جر و انما مشابهه لطريقة السحب في الجر وكذلك طرق اخري مثل الفليين و الأكياس الهواء و الطائره الورقيه و اساليب اخري ابتكرها الهواه لتسهيل متعة الصيد ...
***********************
و الحديث هنا عن الصيد بطريقة الجر بواسطة اللنشات و القوارب البخارية
قبل الدخـول في موضـوع سـرعة الترولنج و العوامل التي تؤثر فيها يجب الاتفاق علي مبدأ هام و هــو :
"أي ســمكه في البحـر يمكن صيدها علي أي سرعة و بأي طـريقه "
السـرعة القصوى للترولنج
- ماذا يحدد سرعة الترولنج ؟
هي بالقطع ليست السرعة القصوى للسمكه التي تحاول صيدها حيث إن معظم الأسماك الرياضية يستطيع بسهوله السباحة بسرعه اكبر بكثير من السرعة القصوى للنش المستخدم . و نستطيع آن نقول أن حركـة الطعم المستخدم هي العامل الأهم في تحديد سرعه الترولنج.
شركات الطعم الصناعي يصممونه للحصول علي افضل حركـة عند سرعه معينه و مع ذلك فالسرعه المناسبة لأي من أنواع الطعم ليست بالضرورة هي السرعة المناسبة لنوع آخر .
كثير من الطعم الصناعي يصمم أساسا لغرض معين و هناك خطط و نظريات لتحديد حركته الطعم مساويه تقريبا لعدد المنتجين.
للحديث مع المنتجين للوصول آلي إرشادات (Guideline) بخصوص سرعه الترولنج لمختلف أنواع الطعم لأسماك مثل أبو شراع , التونة , الدراك , البراكودا , الحصان , الناجل .... توصلنا إلى بعض المعلومات المفيدة الخاصة بالطعم للحصـول علي احسن نتائج ممكنة.
- الشـكل الحسن :
الصيد بالسرعة البطيئة ( 2 - 4 عقده ) قد تكون مقارنه حركه الطعوم بعضها و بعض معقده نوعا ما و تختلف حسب أنواع الطعم المختلفة و لكن الاختلاف الأكبر بين الطعم المصمم للسرعات البطيئة و الطعم المصمم للسرعات العالية.
الطعم الصناعي الخاص بالمياه العميقة لها بعض الخواص الاساسيه في الحركة , أولها إنها تتحرك علي السطح محدثه الكثير من الفقاقيع و ثانيا حركه الغوص و الطفو لجذب الأسماك التي تهاجم من ألا جناب مثل أبو شراع و البراكودا و خاصية أخري في بعضها الآخر و هي أنها تتحرك تقريبا في حركه مستقيمة تحت السطح مباشرة و ذلك للأسماك التي تهاجم من تحت و من الخلف مثل التونه و الدراك.
إذا كنت تستطيع تحديد نوع الأسماك الغالب في المنطقة ، هنا أول ما تفكر فيه هو مدي عمق الطعم من سطح البحر . الدراك و التونه مثلا تفضل طعم انسيابي يسبح تحت سطح البحر مباشرة و ابو شراع يفضل الطعم السلبح علي السطح . كل سمكة تفضل الطعم علي العمق التي اعتادت أن تآكل فيه . عمق الطعم مع الحركة تقريبا شئ واحد .
قاعدة أساسيه و هامة : لا تخلط أنواع الطعم التي تسبح علي سرعات مختلفة عند الصيــد ، بمعني أن هناك أنواع مصممـه لتعطي احسن حركه علي سرعه تصل إلى 8-10 عقده و ربما اكثر ولكن هناك أنواع أخرى مصممه للجر علي سرعات أبطأ كثيرا .
لمعرفة السرعة المقترح لكل نوع من أنواع الطعم يمكن قراءه تعليمات و إرشادات الشركة المنتجة "إن وجدت" و لكن بالخبرة و التجربة يمكن معرفة السرعة المثلي لكل شكل ونوع من الأنواع المستعملة و ذلك أيضا بالملاحظة الجيدة و ترتيب الطعم و طول الخيط و كذا اللنش المستخدم. إذا نظرت إلى الطعم في الماء خلف اللنش و وجدت أن شكله جميل و لا يقفز من الماء فهذه علامة حسنه .
لمعرفة الشكل الجيد للطعم في الماء فذلك يتطلب خبره مكتسبة و قد تختلف الرؤية من صياد إلى آخر و لكن بصوره ليست كبيره علي الإطلاق و يمكن تكوين فكره جيده عن شكل الطعم في الماء بملاحظة مختلف الأسماك و هي تقفز من و إلى الماء و خاصة السمكة الطائرة فهي تقفز من و إلى الماء بشكل جميل .
- الترولنج بأقصى سرعه :
كل الطعم الصناعي يبدو متشابها في السرعات العالية و لكن المنتجين يقولون إن ضبط السرعة المناسبة هو كل الفرق في الحصول علي الأداء الأفضل للطعم و هذا يتوقف أيضا علي تصميم الطعم الصناعـي . و نستطيع القول إن الفيصل في اختيار سرعه الترولنج هو اللنش و كيفيه أداؤه في ظروف البحر المختلفة.
هناك دليل مؤكد بان كل مركب لها السرعة الأحسن لكل نوع من أنواع الأسماك ، و هذه السرعة قد تختلف بشده بين مركب و أخرى و هذه القاعدة يجب تجربتها مع كل طعم مختلف لاكتشاف السرعة الأحسن للمركب لكل نوع من أنواع الأسماك. وعند الوصول إلى احسن سرعه للمركب لكل نوع من أنواع الأسماك حسب ظروف البحر عليك باختيار الطعم المناسب لهذه السرعة و أيضا الاسماك المراد صيدها و الهدف هنا هو الحصول علي احسن حركه للطعم .
- تحسين سرعه الترولنج :
بعد اختيار السرعة و الطعم المناسب للسمكه المراد صيدها ، يجب ضبط مسافة الطعم خلف المركب للوصول إلي احسن سباحة للطعم علي هذه السرعة و يتوقف هذا أيضا علي حاله البحر و تصميم الطعم و يمكن ابعاد الطعم آو تغطيسه ثم أعاده تغيير السرعة برفق ( جزء من العقدة في كل مره ) بالزيادة أو النقص حتى يسير الطعم بانتظام .
هناك بعض التوصيات لاختيار السرعة و ذلك بوضع الطعم الأقصر مسافة من اللنش في الأول ثم نصل إلى السرعة المناسبة و السابق اختيارها ثم نري كيف يسبح الطعم ثم نبدأ في الزيادة أو النقصان حتى نصل إلى السرعة المناسبة و الأحسن في هذا اليوم ثم بعد ذلك يتم تنزيل باقي الطعم فإذا كانت سباحة الطعم الأقرب صحيحة سيكون الباقي صحيح أيضا , هذا مع الآخذ في الاعتبار اختيار طعوم آبها نفس أسلوب السباحة .
يضيف بعض المنتجين نصائحهم إلى الصيادين بأنه لا مجال للخوف من تغيير السرعة بمقدار نصف عقده زيادة أو نقص و الأهم هنا هو الأداء الأمثل للطعم خلال الصيد و إذا تم الوصول آلي أن أداء الطعم حوالي 60% من وقت الصيد ، فأنت علي الطريق الصحيح .
- السباحة الصحيحة في البحر الهائج :
يقول بعض الناس أن سرعه الجر تتوقف علي حاله البحر و هنا يجب أن نختلف . إذا كان الطعم يطير من الماء لظروف الجوّ فحاول أن تضبط المسافة خلف اللنش حتى تحتفظ بالطعم في الماء و هذا انسب من تخفيض سرعه اللنش السابق اختيارها و هذا أيضا ليس معناه أن الصيد يجب أن يكون علي سرعات عالية . السرعة المناسبة قد تكون 2 عقده و أيضا قد تكون 10 عقده و ذلك حسب العوامل السابق شرحها .
من الأخطاء الشائعة بين الصيادين هي جر الطعم ببطء شديد عند هياج البحر و مع هذا البطء الشديد يفقد الطعم حركته و بعض الصيادين ينصحون بضبط زاوية الأمواج مما يسمح بزيادة السرعة و قد يتطلب تقليلها وذلك للاحتفاظ بحركة الطعم صحيحة . و يمكن زيادة مسافة إنزال الطعم من 7-10 أمتار عن الطبيعي بما لا يسمح للطعم بالطيران خارج الماء . حجم المركب يؤثر تأثيرا مباشرا علي سرعه و حركته . و يلاحظ أيضا أن اتجاه الريح يناسب اتجاه الترولنج و بأثر أيضا علي حركه الطعم و هذا يعني أعاده ضبط سرعه اللنش مع ملاحظة حركه الطعم المستمرة أثناء الجر سواء مع أو ضد الأمواج .
-الجـــر علي السرعات العالية :
هناك بعض المدارس تظن إن السرعة الأعلى هي الأنسب أو الأحسن في الصيد بالجر . من الأفضل القول أن السرعة العالية هي المناسبة للبحث عن الأسماك . هناك كثير من الطـعوم مصمم أساسا للجر علي سرعات عالية قد تصل إلى 16 عقده و الاستعمال الأساسي لهذه الأنواع هو أثناء الانتقال بين الأماكن و المناطق المختلفة فقد تستغرق مسافة الانتقال عده ساعات أثناء اليوم و يستحسن استغلالها أيضا في الصيد . السر في نجاح الترولنج بسرعة عالية هي استعمال الطعم المناسب لذلك و هو الطعم الصناعي ذو الرأس المقعر concave و هي مصممه كالطائرة الأسرع من الصوت فالماء يأتي من الذيل اسرع من الرأس تماما كالنفاثة . يمكن استعمال هذا النوع بنجاح للتونه أو المارلين و يمكنك تصور هجوم الأسماك علي الطعم بهذه السرعة الكبيرة.
الصيد علي السرعات العالية قد تزيد من مرات هجوم الأسماك علي الطعم strike ولكن نسبه الصيد تقل جدا hook-up و نكرر أن من المزايا الرئيسية للصيد بسرعه عالية هي تغطيه مساحة اكبر من البحر بحثا عن الأسماك العائمة .
- اختيار الطعم / سرعـــه
- الأسماك الخشبية أو البلاستيكية ذات الذقن أو الشفة الصلب أو البلاستيك L سرعات يطيئه نسبيا ( انظر الجدول )
- الإخطبوط و الجيلي بيلي و السوبيا الكاوتش و الريش L( تستعمل علي جميع السرعات حسب نوع السمك المفروض تواجده .)
- الإخطبوط ذات الرؤوس المختلفة L( أهم الأنواع المستعملة في الصيد الرياضي Big Game و هي تختلف حجما و وزنا وأيضا شكل الرأس و ذلك حسب السرعات المختلفة .)
+ الرأس المسطح Flat للسرعات البطيئة + الرأس ذو الزاوية Angled للسرعات المتوسطة . + الرأس شكل الرصاصة Bullet للسرعه العالية + الرأس المقعرة Concave للسرعه العالية جدا .
و تختلف هذه السرعات من 2 - 16 عقده و قد تزيد . و يتم اختيار النوع المناسب للسرعه و السمك المراد صيده و كذا حجم الطعم المناسب .

مواسم الصيد


مع تحيات
أسامه السياجي
ذروة موسم الصيد Peak Of Season
موسم صيد عالى
High Presence

موسم صيدPresent
الاسماكFishs
يوليو
July
نوفمبر - فبراير -أغسطس
Feb . Nov . Aug
سبتمبرSeptember
ابو شراعsailfish
يناير -فبرايرJanuary - February
ديسمبرDecember
ابريل - مايو -يوليو - اكتوبر-نوفمبرApr . May . Jul . Oct . Nov
دراكWahoo
إبرايل April
فبراير - يوليو February . July
يناير . يونيو . أكتوبر Jan . June . October
تونة Tuna
ديسمبر December
يناير January
يوليو - أغسطسJuly . Agust
باراكودBarracude
نوفمبر November
يونيو - ديسمبر - يناير - فبراير Jun . Dec . Jan . Feb.
يوليو - أكتوبر July .October
جرم بياض Jack .Trevally
مايو May
فبراير - إبريل - نوفمبرFeb . April . November
يونيو - يوليو - ديسمبر -يناير June . July . Dec . Jan
أنشAmberjack
يوليو July
يونيو June
يناير - فبراير - أغسطس - نوفمبر - ديسمبرJan . Feb . Aug . Nov . Dec
بلاميطةBonito
يناير - فبراير January . February
يوليو July
يونيو - أغسطس - أكتوبر - نوفمبر June . Aug , Oct , Nov
حصان Dolphin - Fish
يونيو -يوليو June . July
مايو - أكتوبر May . October

ناجل Grouper
مايو - يوليو May . June

إبريل - يوليو - أغسطس - سبتمبر Apr . July . Aug . Sept
شعور Bream
يوليو July
يناير - يونيو January , june
مايو - أغسطس - ديسمبر May . Aug . December
بياض Jack
يناير - فبراير January - February
ديسمبر Decdember
نوفمبر November
مرجان Red-Fin Snapper
اسامه السياجي
نادي الرياضات البحرية بالمحلة الكبرى







الجزئ الثاني

من المعلومات المهمة التي يجب أن يعرفها صياد الاسماك المحترف ظاهرتي الحمل والفساد البحري والمقصود بالحمل هو وجود تيارات مائية قوية تحت الماء (ليس الموج فوق الماء) والمقصود بالفساد هو وجود تيارات ضعيفة تحت الماء (حركة الماء في قاع البحر ليست سريعة) ، وأهمية معرفة هذه النقطة نابعة من كون الاسماك عادة تهرب من التيارات القوية (الحمل) والذي يكون عادة في المناطق الغزيرة أو العميقة إلى المناطق الضحلة غير الغزيرة بقرب الشاطئ والعكس صحيح فعندما تكون التيارات المائية ضعيفة (الفساد) يفضل السمك الابتعاد عن الشاطئ والاتجاه إلى المناطق الغزيرة أو العميقة . فالصياد الذي يرغب في الصيد من الشاطئ بالتأكيد سيكون الوقت المفضل له هو الحمل (التيارات القوية) لأن الاسماك متواجدة قريباً من الشاطئ هرباً من الحمل ، بينما الصياد الذي يصطاد بالقارب اثناء الحمل لن يجد سوى الاسماك القوية والكبيرة التي تستطيع التأقلم مع تيارات الحمل أما الصياد الذي يرغب في الصيد بالقارب في المناطق الغزيرة بالتأكيد سيكون الوقت المفضل له هو الفساد (التيارات الضعيفة) لأن الاسماك في هذه الفترة تعود الى المناطق الغزيرة بعد زوال التيارات القوية . هنا يأتي السؤال المهم وهو متى تكون التيارات في قاع البحر قوية ومتى تكون ضعيفة ؟ إن التيارات المائية مرتبطة بالقمر مثلها مثل ظاهرتي المد والجزر ويمكن تلخيصها حسب الشهر الهجري (العربي) بالشكل التالي : - 1من يوم 5 إلى 11 تيارات ضعيفة (فساد) . الصيد من القارب ممتاز - 2من يوم 12 إلى 18 تيارات قوية (حمل) . الصيد من الشاطئ ممتاز خصوصاً في حالة المد - 3من يوم 19 إلى 26 تيارات ضعيفة (فساد) . الصيد من القارب ممتاز - 4من يوم 27 إلى 4 تيارات قوية (حمل) . الصيد من الشاطئ ممتاز خصوصاً في حالة المد وبالتجربة يرى الكثير من الصيادين أن أفضل الايام للصيد هي الايام التالية : 3 - 4 - 11 - 12 - 17 - 18 - 26 - 27 .
الايام التى دكرتها هي في الشهر العربي و هذه الظواهر تكون بطبيعة الحال في البحار و البحيرات و الخلجان الكبيرة و الواسعة وكذلك الانهار الواسعة .



تعريف صيد الاسماك
صيد الأسماك أحد أكثر أشكال الترويح انتشارًا. يستمتع الناس من مختلف الأعمار بصيد أصناف كثيرة من الأسماك من جداول الماء والأنهار والبحيرات والخلجان والبحار.ويقوم بعض الناس بصيد الأسماك باستخدام عصي بسيطة من الخيزران، ويستخدم غيرهم الصنارات ذات القصبات، والصنارات ذات البكرات، ومعدات إضافية تتطلب مهارات أكبر لاستخدامها. ويُطلق على الأشخاص الذين يزاولون رياضة صيد الأسماك الصيادين بالصنارة. وهم يستمتعون بالتحدي الذي يمثله صيد الأسماك بالصنارة والإمساك بها. ويحاول كثير من الصيادين بالصنارة صيد أنواع معينة من الأسماك. إذ أن بعض الأسماك تُقدر بصفة خاصة لجمالها. وهناك أسماك أخرى تتميز بقوة أو سرعة غير عاديتين وتحاول جاهدة الهرب. وتعد بعض الأنواع صيدًا مخادعًا لابد من التغلب عليها بحيلة ودهاء للإمساك بها.تضم بعض طرق صيد الأسماك الشائعة، الصيد بإلقاء الطعم والصيد الساكن والصيد بالجرف والصيد بالجذب والصيد العائم. ويُعد الصيد بإلقاء الطُعم واحدًا من أكثر الطرق انتشاراً. يقوم الصائد بالصنارة بإلقاء الشَرك (وهو طعم اصطناعي) في الماء. ثم يستعيد الخيط بحذر في محاولة منه لإغراء السمكة كي تأكل الطعم. أما في حالة الصيد الساكن فإن الصائد بالصنارة يلقي بالطعم في الماء من على الشاطئ أو من مركب راسٍ وينتظر لكي تأتي سمكة تأكل الطعم. أما في حالة الصيد بالجرف فإن الصائد بالصنارة يترك الطعم يُجر خلف مركب للإنجراف بحُرية مع التيار. يجر الصائد بالصنارة في حالة الصيد بالجذب الطُعم من خلف مركب يتحرك. وفي حالة الصيد العائم يعلق الصائد بالصنارة الطعم أسفل عوَّامة صنارة الصيد.

معدات صيد الأسماك
ينتج أصحاب صناعة معدات صيد الأسماك أنواعاً مختلفة من الأدوات مصممة لكل نوع من أنواع صيد الأسماك. وتضم أدوات صيد الأسماك الصنارات ذات القصبات والصنارات ذات البكرات والصنارات ذات الخيوط وأشراك الأسماك والأثقال الرصاصية والعوامات والخطاطيف والطُعم، ويتوقف اختيار المعدات بشكل أساسي على أنواع الأسماك المراد صيدها.القصبات. هي قوائم مدببة الطرف مصنوعة من الزجاج الليفي أو الجرافيت. والقوائم الجرافيتية هي الأكثر شيوعًا ؛ لأنها خفيفة الوزن وقوية ومرنة.

القصبات
تصنع القصبات بأطوال وأوزان وأشكال متعددة. وتُصمم كل قصبة بحيث تستخدم مع نوع معين من الصنارات ذات البكرات. فالقصبة التي تستخدم طُعم الذبابة الاصطناعية، مثلاً، تُستخدم مع بكرة الذبابة الاصطناعية. وتختلف القصبات أيضًا في مرونتها، التي تتراوح بين اللدنة والصلبة. ويستلزم صيد الأسماك الكبيرة قصبات ذات مرونة كبيرة.البكرات. تستخدم لحفظ خيط صيد الأسماك وإطلاقه واستعادته. وهناك أربعة أنواع رئيسية من البكرات: 1- الدوَّارة 2- المتعددة 3- المُلْقية للطُعم 4- الذبابة الاصطناعية، ويصنع كل نوع من أنواع البكرات بأحجام وأشكال متنوعة وتعد كل من البكرات الدوارة أسهل أنواع البكرات استخدامًا وأكثرها انتشاراً.
البكرات الدوَّارة
لها مسلكة مفتوحة الوجه مثبتة على مقعد خاص بها في وضع رأسي مواز للقصبة، ولا تدور المسلكة عندما يتم إلقاء الخيط أو استعادته. فعندما يتم إلقاء الخيط فإنه ينزلق فقط من النهاية المفتوحة للمسلكة، وللبكرات الدوارة مقبض لجمع الخيط فيه. وهناك أداة تسمى القابض تلف الخيط حول المسلكة. وتتحرك المسلكة داخل إطارها وخارجه بحيث يتم لف الخيط بشكل مساوٍ. ولا تدور المسلكة نفسها إلا عندما تجذب سمكة الخيط في اتجاه معاكس لاتجاه السحب.


البكرات المتعددة
تُستخدم ـ بشكل أساسي في صيد الأسماك على شواطئ البحار أو في البحار المفتوحة. وهي مجهزة داخليًا بطريقة تجعل المسلكة تدور من مرتين إلى أربع مرات عند إدارة مقبض البكرة مرة واحدة. وهذا يجعل البكرة ذات معدل عال في استعادة الخيط. وتزود البكرات المتعددة بما يُسمى بنظام سحب النجمة أو الرافعة، والذي يمارس ضغطًا أكبر أو أقل على السمكة التي تعلّقت بالخطاف.
البكرات المُلْقِيَة للطُعم
لها مسلكة عريضة توضع أفقيًا عبر مقعد خاص بها، وللبكرة مقبض يدور لإطلاق الخيط واستعادته، وتدور المسلكة عدة دورات في كل مرة يدور فيها المقبض مرة واحدة.بكرات الذبابة الاصطناعية. وظيفتها الأساسية تخزين الخيط ومد الخيط للسمكة المعلَّقة بالخطاف. وبكرات الذبابة الاصطناعية ليست مصممة لإلقاء الخيط. فعند إلقاء الذبابة، يتم جذب الخيط من البكرة باليد ويلقى إلى الماء بوساطة قصبة الصنارة.
القصبه العاديه (بدون بكره(
وهى تعتمد على التعامل المباشر مع السمكه بدون بكره ويكون الخيط مربوطا فى طرف القصبه ويساوى فى طوله طول القصبه نفسها ويعتمد على طريقتان اما عن طريق الفله العائمه او عن طريق الاحساس بالسمكه عن طريق اليد.




الخيوط
تتكون الخيوط من ألياف طبيعية مثل التيل، والحرير، أو الألياف الاصطناعية مثل الهَيلون أو الداكرون. وتصنع بعض الخيوط من ألياف كثيرة مجدولة أو مغزولة معًا. بينما تتكون أخرى من خيوط ذات طاقة واحدة وهي خيوط فردية من الألياف.وتستخدم الخيوط ذات الطاقة الواحدة استخدامًا واسعًا في كلٍ من البكرات الدوَّارة، والمتعددة، والملقية للطعم. وهذه الخيوط تتميز بالمتانة وخفة الوزن. وكثيرًا ما تُستخدم الخيوط المجدولة مع بكرات الذبابة الاصطناعية. وهذه الخيوط أثقل وزنًا من الخيوط ذات الطاقة الواحدة ويعد هذا الوزن الزائد أساسيًا في إلقاء الذبابة الاصطناعية لأنه يساعد على حمل الخيط بخفة في الهواء.تقدَّر رتب الخيوط بـ معيار الأرطال وهو الوزن الذي يمكنها رفعه دون قَطْعِها. ويتوقف وزن الخيط المستخدم وقوته على كلٍ من حجم القصبة والبكرة ونوع الأسماك المراد صيده.

شِرَاكُ الأسماك


الطُّعم الصناعي ( الرابيلات )
يتكون من مجموعة متنوعة من الأشياء تسمى الشِرَاك وتشبه بعض الشِرَاك الطعم الطبيعي، بينما تجذب شِرَاك أخرى الأسماك بألوانها، أو نقوشها، أو حركتها، أو أصواتها غير العادية. وخلافًا للطعوم الطبيعية، فإنه يمكن إعادة استخدام الشرَاك الاصطناعية ويمكن أيضًا رميها لمسافات بعيدة وبقوة شديدة. وتضم الأنواع الأساسية من الشِرَاك الذباب والأقراص والدوّارة والملاعق.تتسم شِرَاك الذباب بأنها خفيفة الوزن، وتصنع من الريش أو الشعر، أو الغَزْل القطني أو الصوفي، أو مواد أخرى تُربط في الخطاف. وهي تشبه الحشرات، أو أسماكًا صغيرة، أو أي طعام طبيعي آخر للأسماك. وتجذب ذبابات أخرى الأسماك بألوانها أو شكلها غير العادي. وهناك نوعان أساسيان من الذباب، الذباب المبلل والذباب الجاف ويغطس الذباب المبلّل تحت سطح الماء، أما الذباب الجاف فإنه يطفو فوق الماء.تصنع شِرَاك الأقراص من الخشب أو البلاستيك وهي مصممة بحيث تشبه الأسماك الصغيرة، أو الضفادع، أو الطعوم الطبيعية الأخرى. وهناك نوعان أساسيان من الأقراص هما، الأقراص السطحية والأقراص الغاطسة. وتطفو الأقراص السطحية على سطح الماء وقد تغطس بعض الأقراص عندما تصطدم بالماء، بينما تغطس أخرى إلى أعماق متباينة في أثناء استعادة الخيط. وتدور كثير من الأقراص، أو تتذبذب، أو تُصدر أصوات طقطقة أو قرقرة لجذب الأسماك.يكون للشرَاك الدوّارة نصول معدنية أو بلاستيكية تدور حول نفسها عند استعادة الشرك الدوّار من الماء، وهي تجذب الأسماك بألوانها وحركتها والصوت الذي تُصدره. كما تعمل الشرَاك الدوارة جيدًا في الماء العكر، حيث لا يمكن أن ترى الأسماك فيه الشِرَاك التي لا تصدر صوتًا. وقد تستخدم وحدها أو مع غيرها من الشِرَاك الطبيعية.تصنع شِرَاك الملاعق من المعدن في أشكال معدنية مستديرة أو مقعَّرة على هيئة أطباق وترفرف عندما تجذب خلال الماء. وتقلّد حركتها حركة سمكة الطعم الجريحة.كما تضم معدات صيد الأسماك الأخرى السلال والشِباك وصناديق الأدوات والمعدات الإلكترونية. فالسلال عبارة عن حاويات مصنوعة من قماش القِنَّب أو الخيزران أو خشب الصفصاف وتستخدم لحمل الأسماك. كما ُتُستخدم شباك طويلة تعرف باسم شِباك الحفظ لحفظ الأسماك. وتستخدم أيضًا شراك مستديرة أو مثلثة أصغر حجمًا لصيد السمك الأعقف. وتحمل صناديق الأدوات كلاً من الشِرَاك، والخطاطيف، وغيرها من الأدوات. ويستخدم صائدو الأسماك بالصنارة المعدات الإلكترونية التي تقيس عمق الماء ودرجة حرارته بل وتحدد مكان الأسماك أيضًا.


وصلات خيطية مصنوعة من مادة اصطناعية أو معدنية. ويتصل الشَّرَك بطرف الخيط ويثبت فيه خطاف. وتستخدم الشَراكُ الاصطناعية الخيوط ذات الطاقة الواحدة مع الخيوط المجدولة لأنها تتيح اتصالاً أقل ظهورًا بين الخيط والخطاف وتستخدم الشَراكُ المعدنية عند صيد الأسماك حادة الأسنان أو ذات القشور الصلبة والتي يمكن أن تُمزق الخيط. وتتراوح الشِرَاك في طولها بين 30سم ونحو 4م أو أكثر. ويمكن تثبيت الشَراك في الخيط بوساطة أداة تسمى الدَّوّار ويسمح الدوّار للشَراك بالدوران بِحُريّة، ومن ثم يمنع التفاف كل من الخيط والشرك.

الأثقال الرصاصية

هي أثقال من الرصاص تتصل بالخيوط أو الشِرَاك وتقوم بتغطيس الطُعم والإبقاء عليه في الماء. ويختار الصائد بالصنارة الثقل الرصاصي الذي يكفي وزنه للحفاظ على الطُعم عند العمق المرغوب فيه. كما تعطي الأثقال الرصاصية ـ أيضًا ـ وزنًا إضافيًا للخيط، مما يساعد في إلقائها إلى مسافة أبعد. وتصنع الأثقال الرصاصية بعدة طرق مصممة للمياه ذات القيعان الصخريّة، أو الطينية، أو الرملية. ويتراوح زنها مابين 1,8 جم و 1,4كجم.
العوامات(الفله(
تحتفظ بالطعم مُعلَّقًا في الماء. وهي تُصنع من الفلين أو البلاستيك، أو من مادة أخرى يمكنها الطفو على سطح الماء ويمكن ملء بعض العوامات جزئيًا بالماء لتكتسب وزنًا إضافيًا عند إلقائها. ويتوقف تحديد المسافة المطلوبة من الخيط فيما بين العوامة والطُعم على العمق الذي يتعلق عنده الطُعم وتتذبذب العوامة لأعلى وأسفل عندما تعض سمكة الخطاف .
هناك عوامات اخري يمكن عملها باليد مثل قش الذره او العصا التي تتوسط رأس الثوم بحيث يتم ربط طرفيها بخيط الصيد وهذه العوامه اكثر حساسية للغمز وتسمي غماز دليل البوصله .



الخطاطيف
تصنع الخطاطيف بأحجام مختلفة ومئات من الأشكال. ويتوقف صُنع الخطاطيف وشكلها على عدة عوامل منها نوع أدوات الصيد المستخدمة وحجم الأسماك المرغوب صيدها.الطُعم. قد يكون الطُعم المستخدم لصيد الأسماك طبيعيًا أو اصطناعيًا.الطُعم الطبيعي تتغذى معظم أسماك الماء العذب والماء المالح بشكل أساسي بالأسماك الصغيرة، ولذا فإن سمكة صغيرة حية مثبتة في خطاف صنارة ما تُعدُّ واحدًا من أفضل أنواع الطُعم الطبيعي.كما تتغذى الأسماك أيضًا بحيوانات مثل الديدان، وجراد البحر، والجراد، والضفادع، وتستخدم جميعها طعومًآ حية في صيد الأسماك من الماء العذب. وقد يُستخدم كلٌ من سمك الانقليس، والديدان الساكنة، والجمبري في صيد الأسماك من المياه المالحة. وتتغذى أنواع كثيرة من الأسماك بالحيوانات الميتة وكذلك بالحيوانات الحية. ويمكن صيد مثل هذه الأسماك بوساطة الطعم المقطوع الذي يتكون من قطع من الأسماك الميتة. كما قد يستخدم الصيادون بالصنارات الجبن، وبيض الأسماك، وعجين الخبز طُعمًا.

نصائح لصيد الأسماك
يتطلب نجاح صيد الأسماك الكثير من التدريب والدراسة. ويمكن للمرء أن يتعلم عن طريق الخبرة فقط كيف يجعل السمكة تتعلق بالخطاف وكيف يُرهق (ينهك قوى) السمكة بشكل مناسب.وللإمساك بنوع معين من الأسماك، لابد أن يدرس الصائد بالصنارة عاداته، ماذا يأكل، وما أنواع المياه التي يعيش فيها، وما عمق الماء ودرجة حرارته التي يفضلها.تؤثر عادات الأسماك على اختيار الطُعم، وطريقة الصيد المستخدمة، والمكان الذي يتم اختياره للصيد. وعلى سبيل المثال، ينتشر سمك النقط المخطط في الجداول المائية الباردة الصافية ذات التيارات السريعة. وهو كثيرًا ما يتغذى بالقرب من سطح الماء، حيث يأتي إليه التيار بالحشرات لالتهامها. ومن الطرق المفضلة لصيد هذا النوع من الأسماك، الصيد بالذبابة، أي باستخدام القصبة ذات الذبابة، والبكرات مع ذبابة جافة، وإلقاء الخطاف ضد التيار، بينما تعيش أنواع أخرى من الأسماك في البحيرات والجداول العكرة بالقرب من قاع الماء. وتجد غذاءها بشكل أساسي، عن طريق الشم أو اللمس. ويمكن صيد مثل هذه الأسماك بالقرب من قاع البحيرة أو الجدول مع استخدام طعم ذي رائحة نفاذة مصنوع من الجبن، أو اللحم، أو عجين الخبز.تؤثر درجة حرارة الماء على مدى حاجة الأسماك للطعام وعلى نشاطه. ويفضل كل نوع من الأسماك مدى معينًا من درجات الحرارة. وتصبح الأسماك أقل نشاطًا عندما تكون درجة الحرارة أعلى أو أقل من المدى المفضل. وقد تنتظر أنواع معينة من الأسماك قدوم الليل أو الفجر الباكر لتتغذى إذا كانت درجة حرارة الماء ـ بالقرب من السطح ـ أدفأ مما تحتمله. وكثيرًا ما يقيس الصيادون بالصنارة درجة حرارة الماء عند أعماق مختلفة ليجدوا العمق الملائم لنوع الأسماك الذي يبحثون عنه.
رياضة صيد الأسماك
رياضة صيد الأسماك. يشير هذا المصطلح في كلٍ من بريطانيا وأيرلندا إلى صيد أسماك التروتة، والسالمون، والجريلنج. وتتردد هذه الأنواع من الأسماك على أكثر أنواع الماء صفاء فقط.يعد سمك التروتة من أكثر الأنواع انتشارًا في عدة أماكن في بريطانيا وأيرلندا. وهناك نوعان من التروتة هما: التروتة المهاجرة والتروتة غير المهاجرة. وتقضي التروتة المهاجرة بواكير حياتها في الماء العذب، ثم تهاجر إلى البحر، وتعود إلى الماء العذب، لكي تضع البيض وتُسمَّى التروتة المهاجرة التروتة البحرية أما التروتة غير المهاجرة فتعيش حياتها كلها في الماء العذب. وهي تضم نوعين هما: التروتة البُنية، والتروتة المخططة أو الأريون المخطط.توجد عدة أنواع من السالمون في أنحاء متفرقة من العالم. ويعرف النوع الذي يعيش في كل من بريطانيا وأيرلندا باسم سالمون الأطلسي وتأتي أسماك السالمون هذه من البحر، لكي تتكاثر في الأنهار الصافية ذات المياه السريعة الجريان. ويصطادها الصيادون بالصنارة باستخدام شرك، مثل شرك الذبابة، عندما تشق طريقها عكس تيار المياه. ولا تتغذى أسماك السالمون بعد أن تغادر البحر. ولا يعرف العلماء إلى الآن ما الشيء الذي يغري سمكة السالمون فتتناول شرك الصائد بالصنارة. ويعتقد بعض الناس أن سمكة السالمون تهاجم بشكل غريزي أي جسم يبدو نابضًا بالحياة يتحرك في الماء.وسمك الجريلنج غالبًا ما يكون لونه رماديًّا مائلاً إلى الفضي. ويعيش في مياه تشبه تلك التي يعيش فيها السالمون والتروتة. وهناك علاقة تربط بين الجريلنج، والسالمون والتروتة، ولكنها تختلف عنها في عاداتها، حيث تتكاثر في فصل الربيع، وليس في فصل الشتاء. صيد الأسماك الخشنة!!
تُعرف جميع أنواع أسماك الماء العذب في بريطانيا، فيما عدا السالمون والتروتة، والجريلنج، باسم الأسماك الخشنة. وتضم الأسماك الخشنة البَرْبيس (البني)، والأبراميس، والشبّوط، والشَّوب، والدَّاس، والفرخ، والكراكي، والرَّوش، والرَّدّ، والتَّنْش، وتعيش هذه الأسماك الخشنة في وسط الأنهار أو الجداول أو في الأجزاء السفلى منها، وفي القنوات، والبحيرات، والبِرَك.تتمثل الطرق الرئيسية لصيد الأسماك الخشنة في الإلقاء، والصيد الطافي، والصيد الساكن. وتتوقف الطريقة التي يستخدمها الصيادون على نوع الأسماك التي يريدون صيدها. وتتغذى بعض أنواع الأسماك الخشنة، مثل الشبوط، والشوب، والرد بالقرب من سطح الماء. وهناك أنواع أخرى، مثل الأبراميس، والرَّوش، والتنش تتغذى بالقرب من قيعان البحيرات والأنهار. ولهذا ، لابد أن يختار الصائد بالصنارة الطعم المناسب ويضعه على عمق ملائم لهذه الأسماك.ومن أكثر أنواع الطعوم استخدامًا الخبز، والديدان، واليرقات. ويمكن صيد معظم أنواع الأسماك الخشنة بهذه الطعوم. ولكن يستخدم كثير من الصيادين الذين يصطادون بالصنارة طعمًا حيًا مثل سمكة صغيرة من الدَّاس أو القوبيون النهري أو المِنَوة لصيد سمك الكراكي، كما يصطادون سمك الكراكي أيضا باستخدام شراك مثل الطعوم الدوارة أو الأقراص. صيد الأسماك البحرية
يصطاد الصيادون كثيرًا من أنواع أسماك المياه المالحة باستخدام الصنارة ذات القصبة، والصنارة ذات الخيط على طول السواحل. ويصطادون وهم جالسون على الشواطئ أو الصخور، أو الأرصفة البحرية. وتشمل الأنواع الرئيسية من الأسماك التي يصطادونها القاروس، والقُدّ، والداب، والأسماك المفلطحة، والماكريل، والبوري، والبْلايْس، والبُلوق، والبَوْت، وسمك موسى، والبياض، والرّاس، ويستخدم هؤلاء الصيادون الزوارق عندما يرغبون في صيد أسماك تعيش في مياه ذات أعماق سحيقة. وتضم سمك الكلب، والقرش، والوَرنك، والتوب.يستخدم الصيادون الذين يصطادون من البحر بالصنارة معدات صيد أقوى من تلك التي يستخدمها الصيادون الذين يصطادون من الماء العذب. وقد يضطر الصيادون الذين يصطادون من فوق الصخور أو من فوق لسان بحري إلى إلقاء خطاطيفهم ذات الطعم إلى مسافة تصل إلى نحو 100م لضمان وصولها إلى ماء ذي عمق مناسب. أما الصيادون الذين يصطادون من زورق فإنهم ليسوا بحاجة إلى إلقاء خيوط صناراتهم.تُعد شهور الخريف والشتاء من أفضل الشهور للصيد البحري. ويصطاد الصيادون الذين يستخدمون الصنارة كميات كبيرة من القاروس، والبوري والراس خلال الصيف. وتعيش الأسماك المفلطحة على قاع البحر الرملي الناعم. ولذا يصطاد الصيادون أعدادًا كبيرة من تلك الأسماك في المياه القريبة من الشاطئ. وتشمل الطعوم التي يستخدمها الصيادون بالصنارة من البحار الديدان الحلقية، والديدان البالية، وبلح البحر، والسرطان الناعم، وأُنْقليس الرمل، ويستخدمون أيضًا قطعًا من الأسماك مثل الرنجة أو الماكريل.

هذا الجزء ينطبق تماما علي البحر الابيض المتوسط في مصر ففي فصل الخريف و الشتاء يكثر الصيد و الصيادين يسمونها بالعاميه شهور الراء الا وهي (سبتمبر - اكتوبر - نوفمبر-ديسمبر- يناير- فبراير) و كلها تنتهي بحرف الراء
انواع الاسماك التي تتواجد في سواحل مصر الشماليه و بكثره ( البطاطا - الميرمار- المياس- القاروص- السيفوليا و تسمي (سمكه موسي)- الشراغيش- لتيس- الموزه - البوري - و الكثير مما لا اذكره الان.
انواع الطعم

انواع الطعم المستخدم في مصر هو العجين او الدود بانواعه و الجمبري البرغوت. طريقه عمل عجين الصيد ( قليل من الدقيق- قليل من السكر- ثم تعجن بالماء و بعد ان تتماسك يضاف نقط من الزيت حتي تصبح العجينه لدنه) و العجين يصلح لصيد ( البطاطا و البوري) بشكل اساسي.يمكن استعمال الخبز المطحون بدلا من الدقيق و هذا يعتبر من الانواع المفضله.
طريقه اخري لعمل عجين الصيد : ( ربع كوب من الدقبق + ملعقة من الزيت المستخدم للقلي . ) +(مقدار ربع ملغقة شاي ملح و مثله سكر .). بتم تشويح الدقيق في الزيت حتي يتغير لونه قليلا ( اللون السكري ) يوضع الملح و السكر و يتم فركه بالاصابغ حتي تتحد جزيئاته جيدا مع اضافة قطرات ماء لحيث يصبح حبيبات طريه متماسكه . تفرم بصله ويتم هرسها في وعاء حتي يمكن تصفيتها بقطغة شاش و استخدام ماء البصل نعد وضعه في قطاره لتجهيز العجين للصيد بوضع بعض القطرات علي حبيبات العجين مغ قطرات الماء ليصبح العخين متماسك بحيث لا يلتصق اليد اثناء التطعيم و ليس بسنا بحيث لا يسقط من السناره .
انواع الدود:دود الارض و لونه احمر يميل للبنيه و السواد و يتواجد في طين الاراضي الزراعيه.الدود المشرشر لونه احمر فاقع و هو علي يشبه (ام اربعه واربعين) و حجمه صغير و رفيع.الدود القراص لونه احمر و يشبه الي حد بعيد دود اسماك الزينه.و الدود الاسماعلاوي و هو الاجود و الاضخم و لونه احمر مائل للبنيه قليلا و في سماكه الاصبع. و معظم الدود اما يستخدم حيا او مملحاًانواع الجمبري البرغوت و هو الجمبري الصغير و لونه ابيض شفاف و يعتبر اشهر انواع الطعم علي الاطلاق و لا ترفضه اي سمكه في ما عدا البوريالجمبري الخشابي و هو الحجم الصغير من الجمبري الاحمر الذي يؤكل.اخى العزيزالحقيقه مايصلح للصيد فى البحر الاحمر لا يصلح للصيد فى البحر الابيض المتوسط وما يصلح للصيد فى النيل لن يكون مفيدا فى العين السخنه فلكل مكان طرق الصيد به وادوات الصيد تبعا لنوع السمك وطبيعه المكانان كنت مبتدىء فانصحك بشراء بوصه فايبر بدون ماكينه (5 متر) وهى مقاس متوسط وخفيفه تصلح للمبتدئين ويمكنك البدء بها كخطوه اولى.
مع تحياتي
اسامه السياجي

ليست هناك تعليقات: